الاثنين، 24 يوليو 2017

تشجيع صفتي الطيب والشفقة عند الطلبة يقلل من حوادث العنف




تشجيع صفتي الطيب والشفقة عند الطلبة يقلل من حوادث العنف
Encouraging Kindness in Children May Lead to Less Bullying
بقلم / محرر موقع   alive
24/4/2015
ترجمة وتعليق الباحث/ عباس سبتي
يونيو 2017

كلمة المترجم :
ترجمنا كتاب  بعنوان "الدليل إلى ( جرح الكلمات ) لحذف التسلط وجعل الطيب بدلاً منه "  بقلم جوستن  و. باتشجن وسمير هندوجا ، ويتكون من سبعة فصول وفيها نصائح لطلبة المدارس إلا يتورطوا في حوادث العنف التقليدي والعنف الالكتروني و هذه النصائح عبارة عن أسئلة تقويم تعطى للطلبة في الكتب المدرسية وفي  الفصل السابع بعنوان  : ازرع الطيب وكمل المسيرة ...  
ونشر في موقعنا المسار للبحوث التربوية والاجتماعية  في 7/5/2014  .
على أي حال لم تتعرض المقالة الحالية إلى أسباب ارتكاب الطلبة العنف أو التسلط أو الإساءة والعدوان إلى الآخرين ولكنا رصدنا هذه الأسباب تجدها في مقالاتنا ودراساتنا وهي منشورة في موقعنا أيضا .

مقدمة :
هل يمكننا تقليل حوادث العنف أو البلطجة،  نعم من خلال التشجيع على الأعمال الصغيرة مثل نشر اللطف والطيب بين الطلبة ؟ وتقترح دراسة جديدة أداء أعمال اللطف يعزز الأمن والسلامة و التي تساعد على مكافحة العنف أو البلطجة.
كيف يمكننا تقليل العنف ( البلطجة ) بين الأطفال؟ هل يمكن أن تكون بسيطة مثل تشجيع الأعمال الصغيرة من اللطف؟ وتشير دراسة جديدة إلى أن تعزيز أعمال بسيطة من اللطف يمكن أن تلعب دورا كبيرا في تطوير السعادة الشخصية لدى الأطفال والتي قد تساعد على مكافحة العنف .

 قام فريق من الباحثين من جامعة كولومبيا البريطانية وجامعة كاليفورنيا في (  Riverside   ) بتعيين 400 من تلاميذ المدارس الابتدائية في  (Vancouver  )  ليشاركوا في دراستهم. وقد تم فصل الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 9 و 11 سنة إلى مجموعتين للانخراط في العمل  ثم تسجيل ما يقومون به على مدى أربعة أسابيع :
القيام بأعمال اللطف بما في ذلك تقاسم وتبادل الغداء بينهم أو مساعدة الأم في الأعمال  منها حمل ما تشتريه من البقالة .
كان الباحثون قد اعتمدوا على الدراسات التي أثبتت فعالية فعل الخير للآخرين يؤدي إلى تنمية السعادة الشخصية.
حب السلوك الجيد .
اعتمد الباحثون أيضا على البحوث التي تشير إلى الأعمال الجيدة التي يحبها ويظهرها الأطفال قبل مرحلة المراهقة وتقليل من السلوك السيء .

 وأظهرت هذه الدراسة أن الأطفال في المجموعة التي قامت بأعمال اللطف شعروا بالراحة وحب زملائهم لهم وقبول الأقران لسلوكهم ،  وفقا للباحثين أدى ذلك إلى مجموعة متنوعة من النتائج الأكاديمية والاجتماعية الهامة لدى الطلبة ، بما في ذلك تقليل احتمال التعرض للتسلط " ، يقول أحد الباحثين في الدراسة وأستاذ في كلية التربية في جامعة كاليفورنيا  "... من المرجح أن المعلمين يمكن أن ينموا شعورا من الترابط في تلاميذ الفصول الدراسية عن طريق جعل التلاميذ  يفكرون في كيفية التصرف بالحسنى مع الآخرين والتي يمكن أن تقلل من البلطجة.
بعض الأعمال البسيطة تعكس حالة الطيب :
يمكن للمعلم ان يشجع طلبته للقيام ببعض الأعمال البسيطة من أجل تشجيعهم على الطيبة معا لآخرين :
قل لتلميذ أصغر سناً من مرحبا في كل يوم .
التقط قلم زميلك وقع على الأرض وأعطيه .
اشرح بعض المفاهيم الصعبة لزميلك الذي يعاني من مشكلة .
امسك الباب مفتوحاً لعبور شخص ما .
حافظ على نظافة فصلك ومدرستك .
اسمح لأحد زملائك ان يتقدم عليك في طابور الانتظار  .
اجعل زميلك يضحك ( أدخل السعادة في قلبه ) .
شارك زميلك يأكل معك وجبة الطعام .
اشكر سائق باص المدرسة  أو أمك .
اسأل أحد الزملاء أن كان يحتاج إلى مساعدة في حل الواجب .
التقط أدواتك دون أن يطلب منك ذلك .
استحم دون أن يطلب منك ذلك .
نظف غرفة نومك دون أن يطلب منك ذلك .
أعط بعض لعبك أو ملابسك إلى إحدى اللجان الخيرية .
قلل  من شكواك وتذمرك .
سلم على زملائك عندما تراهم .
ساعد جيرانك في إزالة الثلج أمام منزلهم أو إخراج صندوق القمامة .
 امدح واثني على أحد من زملائك .
اعطي لعبتك إلى زميلك ليلعب .
اشكر كل من يساعدك .



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق